شرعت موريتانيا في جني ثمار التصعيد بين المغرب وجبهة البوليساريو بمنطقة الكركرات، وقررت زيادة 1000 درهم إضافة إلى ضريبة مرور الشاحنات المغربية على أراضيها، وباتت هاته الشاحنات تدفع الآن حوالي 3000 درهم للجمارك الموريتانية.

ورغم الأزمة في منطقة الكركرات إلا أن الحركة التجارية مع موريتانيا ودول غرب إفريقيا لم تتأثر بشكل كبير، حيث يسجل مرور أكثر من 250 شاحنة يوميا، علما أن هذا الرقم لا يشمل السيارات الشخصية.

 

15/03/2017