Des victimes du polisario manifestent devant le parlement

نظم عدد من المواطنين المنضوين تحت "تنسيقية أسرى حرب الصحراء"، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان المغربي، اليوم الثلاثاء، طالبوا من خلالها الحكومة بالاعتراف بهم كأسرى حرب الوحدة الترابية، وتعويضهم معنوياً ومادياً.

 

وقال سمير عبد الله، وهو ضابط صف سابق في القوات المسلحة الملكية في تصريح صحافي خلال الوقفة، إن مطالبهم هي التعويض وجبر الضرر ورد الاعتبار لأسرى الوحدة الترابية.

 

وأضاف عبد الله، أن عدداً منهم تلقوا امتيازات منهم كريمات وسكن، لكن الآخرون لم يستفيدوا، وبالتالي يطالبون بالمساواة المادية والمعنوية.

 

وبلغ عدد المحتجون حوالي العشرين، رافعين شعارات تطالب بإنصافهم، وجلهم تجاوزوا العقد الخامس من العمر.

 

وليست المرة الأولى التي يحتج فيها هؤلاء، إذ نظموا وقفات احتجاجية أمام البرلمان خلال السنوات الماضية، ونفذوا اعتصامات محدودة وسط الرباط.

25/08/2016