يقوم وفد دبلوماسي أمريكي بزيارة لمدينة العيون تستمر عدة أيام من أجل إعداد تقرير حول حقوق الإنسان والحريات، بعد أيام من زيارة أعضاء مركز روبرت كينيدي.

 

وأفادت مصادر أن الدبلوماسيين الأمريكيين، ديفيد جرين وكولن فيشويك، المعتمدين بسفارة واشنطن بالرباط، عقدا لقاءات مع السلطات المحلية والمنتخبين ومكتب المجلس الوطني لحقوق الإنسان وفعاليات جمعوية وحقوقية بمدينة العيون. 

وقد أطلعت السلطات الوفد على المجهودات التي يبذلها المغرب لتحقيق تنمية شاملة بالمنطقة، من خلال زيارات لمشاريع سوسيواقتصادية بمالمدينة، كالميناء والسوق النموذجي لتثمين المنتجات البحرية ومحطة تحلية المياه، ومعمل معالجة الفوسفاط و المركب المينائي التابع لشركة فوسبوكراع،  كما استمع الوفد لناشطين بجمعيات موالية لجبهة البوليزاريو بشأن انتهاكات يزعمون أنهم كانوا عرضة لها. 

الزيارة بحسب مانقلته صحيفة"القدس العربي" عن مصادرها، ليست الأولى من نوعها، حيث ترسل السفارة الأمريكية سنويا مبعوثين لإنجاز تقرير عن وضعية حقوق الإنسان والحريات في المناطق الجنوبية للمغرب يتم إرساله لواشنطن. 

ويشار إلى أن الخارجية الأمريكية، تعتمد التقارير التي تبعث بها سفاراتها لإعداد التقرير السنوي حول حقوق الإنسان بالعالم، إلى جانب التقارير التي تعدها منظمات وجمعيات حقوقية امريكية ودولية مثل "هيومن رايتس ووتش"،  ومركز روبرت كيندي لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية.
 
 

 

03/10/2012