كشفت مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة الأميركية عبرت عن عدم رضاها عن الموقف الذي اتخذه بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة ، خلال زيارته الأخيرة للمنطقة .

 

وقالت مصادر دبلوماسية إن أميركا اعتبرت موقف الأمين العام للأمم المتحدة ” بمثابة دعوة لتأجيج الأوضاع بالصحراء، وهذا ما ترفضه تماما”، موضحة في السياق نفسه أن “الدول الأعضاء في مجلس الأمن كانت دائما مع إرساء المسار الأممي دون أن تتخذ موقفاً منحازاً لأي طرف من أطراف النزاع”.

 

وأوضحت أن أميركا ” تدعم ما قرره مجلس الأمن الدولي، ولا يمكن أن تدعم إطلاقا أي تصريحات يمكن أن تفضي الى تأزيم الأوضاع الأمنية في المنطقة”، مبرزة في السياق نفسه أن “أميركا ستدافع عن مواقفها أثناء مناقشة التقرير المتعلق بالصحراء، الذي سيعرضه الأمين العام للأمم المتحدة خلال شهر أبريل المقبل”.

 

وأضافت نفس المصادر أن أميركا مازالت تعتبر أن المقترح المغربي جاد وذو مصداقية، ولا يمكن أن تتخلى عن هذا الرأي، لكنها بالمقابل لا تنحاز لأي طرف، وستدعم كل محاولة لحل النزاع ومن بينها العودة الى طاولة المفاوضات، حسب ما أوردته صحيفة” المساء ” في عدد نهاية الأسبوع.

 

12/03/2016