صعدت الإنفصالية أميناتو حيدر من لهجتها المعادية للمغرب، مهددة بالعودة إلى الخيار العسكري في نزاع الصحراء الذي تحاول الأمم المتحدة تسويته بشكل سلمي.

وقالت أميناتو حيدر، الأربعاء خلال لقاء لمجموعة من النواب الإسبان المساندين للبوليزاريو "إن الشبان الصحراويين في تندوف على استعداد لحمل السلاح ضد المغرب لإثارة انتباه المجتمع الدولي". 

 

واتهمت حيدر في كلمة لها، بحسب وكالة الأنباء الإسبانية، الصحافة المغربية بالتحريض على الكراهية والعنف بحقها. 

 

وكانت عدد من القيادات بالبوليزاريو قد دأبت مع اقتراب كل موعد لمناقشة ملف الصحراء بأروقة الأمم المتحدة على التهديد بالعودة إلى حمل السلاح ضد المغرب. 

21/03/2013