أمينة بوليد.. طالبة مغربية أبهرت الأمريكان بجامعة جورج واشنطن

أثار تفوق مستوى طالبة مغربية من أصول صحراوية، وتدعى أمينة بوليد، إعجاب واستحسان الأساتذة الأمريكيين بجامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة، بعد أن تمكنت بنجاح من تقديم عرض جيد وبلغة إنجليزية محكمة، حول قضية الصحراء المغربية، حيث تضمن عرضها تحليلا رصينا للمشهد السياسي المغربي ومقاربة أكاديمية لملف الصحراء المتنازع عليها بين المغرب وجبهة "البوليساريو".

ولقي العرض حول الصحراء استحسان الحاضرين وجلهم من الأمريكان بجانب بعض الجاليات العربية المقيمة بواشنطن وامتد عرض بوليد، لنحو ساعتين أديرت بشكل تفاعلي، فبعد أن قدمت أرضية الموضوع أمام الحاضرين أجابت على مختلف أسئلتهم التي بددت نوعا من الغموض الحاصل لدى الأمريكان في تعاطيهم مع قضايا المغرب إلى جانب الحاضرين العرب الذين اقتربوا أكثر من الأوراش التي فتحها المغرب منذ المصادقة على الدستور الجديد.

ورشحت المحاضرة المغربية لهذه المهمة من طرف أستاذتها الأمريكية، بعد أن انتبهت لإتقانها الجيد للغة الإنجليزية والتحدث بها بطلاقة إضافة لثقافتها الموسوعية التي أبهرت الحضور، الذي لم يكن يتوقع ظهور شابة مغربية بهذا المستوى.

يشار إلى أن الطالبة أمينة بوليد، قصدت أمريكا من أجل السياحة ونيل شواهد في اللغة من أبرز جامعاتها قبل أن تحظى بشرف تقديم عرض حول المغرب وقضاياه الراهنة، والشابة المغربية هي من أصل صحراوي إذ تتحدر من فخدة الزوافيط، بمنطقة كلميم بوابة الصحراءن وتلقت دروسا في اللغة بالجامعة البريطانية بالدار البيضاء.

07/09/2014