إتحاد الطلبة بالأقاليم الجنوبية يدين هجمات باريس ويطالب المنتظم الدولي بالتصدي للجماعات الإرهابية في منطقة الصحراء والساحل

أدان اتحاد الطلبة بالأقاليم الجنوبية في بيان صادر عن مكتبه الوطني التنفيذي، الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت باريس مساء الجمعة، مؤكداً تضامنه المطلق مع الشعب الفرنسي ورفضه لكل أشكال العنف والتقتيل ووقوفه مع الشعب الفرنسي في هذه المحنة العصيبة، وتقديمه لأحر التعازي لعائلات ضحايا الاعتداءات وللشعب الفرنسي.
وندد رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد هشام المدراوي باعتداءات باريس، واصفاً إياها بالعمل الإجرامي الجبان الذي استهدف العشرات من الأبرياء منتزعاً منهم حقهم الطبيعي في الحياة، داعياً المنتظم الدولي إلى ضرورة تكثيف الجهود للقضاء على معضلة الإرهاب في مناطق تنشط فيها الجماعات الإرهابية، كما هو الشأن بالنسبة لمنطقة الصحراء الكبرى والساحل، حيث ينشط تنظيم الدولة الإسلامية، والقاعدة في الغرب الإسلامي، وجماعة البوليساريو ما يهدد أمن واستقرار المنطقة، بل والعالم ككل، على اعتبار ان تلك الجماعات تصدر الإرهاب إلى كل مناطق العالم عن طريق تجنيد الانتحاريين وتدريبهم وتمويل العمليات الإرهابية من خلال استغلال التلاعب في المساعدات الإنسانية وعائدات تجارة السلاح.