أحيل زعيم المليشيا شبه العسكرية لانفصاليي الداخل بكلميم "امبارك د" اليوم الأربعاء على المحكمة العسكرية بالرباط.

الجندي المتقاعد يواجه عدة تهم من بينها صنع أسلحة وأدوات قاتلة ومفرقعة والاحتفاظ بها وحيازة ألبسة عسكرية بدون سند قانوني وارتداء لباس عسكري علنا.

 أحد أبنائه الذي اعتقل معه في اليوم نفسه، أحيل على محكمة الاستئناف، بتهمة السرقة الموصوفة إذ سبق أن ضبط متلبسا بسرقة ومهاجمة  مهاجر برفقة ثلاثة أشخاص آخرين، كانوا يضعون أقنعة قبل أن يتمكنوا من الفرار.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن ابن الجندي المتقاعد، الذي أصبح انفصاليا، كان مبحوثا عنه قبل اندلاع المواجهات في كلميم تضامنا مع سكان أسا.

03/10/2013