إختلاف حول تقسيم أموال المساعدات يتحول إلى تشابك بالايدي بين ممثلي البوليساريو في جنيف

إختلاف حول تقسيم أموال المساعدات يتحول إلى تشابك بالايدي بين ممثلي البوليساريو في جنيف

تعرف ممثلية جبهة “البوليساريو” بجنيف خلال هذه الأيام صراعا بين المدعوة أميمة محمود، ممثلة الانفصاليين بسويسرا ونائباتها ميتو منت أحنيني، تطور إلى اشتباك بالأيدي واعتداء جسدي على هذه الأخيرة، وذلك على خلفية اقتسام بعض المبالغ المالية والتي كان مخصصة أصلا لإعانة محتجزي مخيمات تيندوف والمرسلة إليهم من طرف بعض الجمعيات السويسرية.
تطور هذا الصراع وصل إلى حدود طلب المدعوة أميمة محمود من نائبتها حزم حقائبها والعودة إلى مخيم تيندوف وهو ما يوضح النفوذ الذي تتمتع به والتي تستمده من علاقاتها المشبوهة مع بعض قياديي البوليساريو.
ورغم تظلمات ميتو منت أحنيني لقيادة “البوليساريو”، فقد صدر قرار فوري قصد إلحاقها إلى مخيمات تيندوف مع التأكيد على ضرورة عودتها في أسرع وقت وذلك مخافة من تطور هذه القضية ووصولها إلى علم السلطات السويسرية وهو الشئ الذي هددت به المعنية بالأمر.