أصدرت المحكمة العسكرية بالرباط ليلة السبت - الأحد٬ أحكاما تتراوح ما بين السجن المؤبد و20 سنة في حق المتهمين في الأحداث المرتبطة بتفكيك مخيم اكديم ايزيك.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد في حق 9 متهمين، و30 سنة في حق 4 مدانين آخرين، كما أقرت بإدانة 7 متهمين بـ25 سنة سجنا، و20 سنة في حق ثلاثة آخرين من المتورطين في الأحداث التي وقعت في شهري أكتوبر ونونبر 2010، والتي خلفت 11 قتيلا بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية ٬ إضافة إلى 70 جريحا من بين أفراد هذه القوات وأربعة جرحى في صفوف المدنيين.

وكانت المحكمة قد خصصت جلسة صباح أمس، للاستماع للكلمة الأخيرة للمتهمين الذين نفوا مجددا جميع التهم المنسوبة إليهم والمتعلقة بـ"تكوين عصابة إجرامية والعنف في حق أفراد من القوات العمومية الذي نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك والتمثيل بجثة".

كما استمعت مرافعات دفاع المتهمين الذي التمس على الخصوص٬ البراءة لموكليه وذلك اعتبارا لغياب وسائل الإثبات٬ وعدم توفر القصد الجنائي ٬ وانعدام العناصر التكوينية للجريمة٬ وبطلان محاضر الضابطة القضائية واصفا إياها بكونها "مستنسخة" ٬ فضلا عن تضمنها لمجموعة من التناقضات.

وفي رده على مرافعات الدفاع٬ تمسك ممثل النيابة العامة بمحاضر الضابطة القضائية باعتبارها قانونية٬ مؤكدا أن مكونات الجريمة قائمة من خلال الاتفاق الإجرامي الذي يعرف بتخطيط دقيق وتوفر أدوات الجريمة وممولين ومكان الجريمة.

 سرد القاضي الاحكام التالية كل باسمه :

1 : حسن عليا "المتواجد في حالة فرار" المؤبد

2: ابراهيم الإسماعيلي، المؤبد

3: الحقاوي عبد الله ، المؤبد

4: ابها سيدي عبد الله ، المؤبد

5: تومتيكزة البشير ، المؤبد

6: السباعي أحمد ، المؤبد

7: المجيد سيدي أحمد ، المؤبد

8: باني محمد ، المؤبد

9: لعروسي عبد الجليل ، المؤبد

وعلى كل من بانغة الشيخ ، محمد بوريال ، الداح حسن ، ونغمة الأصفري بـ 30 سنة سجنا نافذا

وكذا قضت المحكمة العسكرية في حق كل من الديش الظافي ، التوبالي عبد الله ، الزاوي الحسين، الفقير محمد امبارك، البكاي العربي ، هدفي محمد الأمين ،و خونا بوباط بـ : 25 سنة سجنا نافذا

وعلى كل من تاهليل محمد ومحمد الأيوبي "هذا الأخير متواجد في حالة سراح"و خدة البشير بـ :20 سنة سجنا نافذا

فيما حكم على الثنائي زايو عبد الرحمان ، و المشدوني الطاقي بما قضى من العقوبة وهي المستوفية لسنتين

 

 

17/02/2013