قرر القضاء الإسباني التحقيق في تلاعب منظمة إسبانية غير حكومية بالمساعدات الموجهة لساكنة مخيمات تندوف، بحسب ما كشفت عنه صحيفة "الكونفيدناسيال" الإسبانية.

ويتابع في القضية أوريول هومس فيريت، الذي يترأس جمعية علم الاجتماع الكتالونية، بتهم تتعلق باختلاس أموال كبيرة كانت موجهة لساكنة مخيمات تندوف.

وكانت المساعدات مقدمة من طرف الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية (إيسيد)، التابعة لوزارة الخارجية الاسبانية، من أجل تمويل مشروعين للتنمية البشرية في مخيمات تندوف، الأول بقيمة   423120 أورو، كان يستهدف تمويل مشروع للتكوين المهني، فيما تبلغ قيمة  المشروع الثاني 281400 أورو، وكان موجها للحد من البطالة في المخيمات.

وبمجرد انفضاح أمر هذه التلاعبات رفعت الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي والتنمية، دعوى قضائية ضد أوريول هومس فيريت، وبدأت التحقيقات في شهر أبريل من سنة 2013، حيث تم الوصول إى أدلة تدين المتهم باختلاس مساعدات كانت موجهة  إلى تندوف.

وأنكر أوريول هومس فيريت في تصريح للصحيفة الإسبانية جميع لتهم الموجهة إليه، مؤكدا على براءته.

 

18/09/2017