إسبانيا تشيدُ بجديَّة المغرب في ملف الصحراء

نوهت إسبانيا بما اعتبرتهَا مصداقية وجديَّة بذلها المغربُ في جهوده لأجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء، وفقا لما جاء في البيان المشترك الذي توج أشغال الدورة 11 للاجتماع المغربي الإسباني من مستوى عال، انعقد اليوم الجمعة بمدريد.

وأور البيان الختامي، الذي تم تعميمه في ختام أشغال الاجتماع الذي ترأسه رئيسا حكومتي البلدين، عبد الإله ابن كيران وماريانو راخوي، أن المغرب وإسبانيا "يشيدان باعتماد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2218 في أبريل 2015" حول قضية الصحراء.

البيانُ ذاته أردف أن الجانبين ذكرا بـ" أهمية استئناف المفاوضات على أسس متينة، وفقا للقرارات الواضحة المعالم التي حددها مجلس الأمن"، لافتًا إلى أن الرباط ومدريد أظهر "روح التوافق والواقعية من أجل التوصل إلى حل سياسي متوافق عليه ومقبول" من جميع الأطراف.

وانتهى البيان المشترك بالإشارة إلى أن "حل النزاع الذي طال أمده كفيل تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في الاتحاد المغاربي فضلا عن مساهمته في تحقيق الاستقرار والأمن بالمنطقة.

05/06/2015