إفريقيا الوسطى تطلب بقاء المغرب في "مينوسكا"

دعت جمهورية إفريقيا الوسطى المغرب إلى الابقاء على تجريدته بالبعثة متعددة الأبعاد المندمجة للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى "مينوسكا".

 

في رسالة وجهها إلى نظيره المغربي، دعا وزير الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والفرانكفونية بجمهورية إفريقيا الوسطى، صامويل رانغبا، المملكة "إلى الإبقاء على تجريدتها بالبعثة متعددة الأبعاد المندمجة للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، بهدف مواصلة مهمة تحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد طبقا لولاية الأمم المتحدة".

 

وأكد رانغبا، في رسالته، أن مساهمة التجريدة المغربية بـ"المينوسكا" حظيت بتقدير كبير، ومكنت من ضمان السير الجيد للمسلسل الانتخابي الذي تم التنويه به من قبل المنتظم الدولي برمته، وكذا العودة تدريجيا إلى السلام والأمن في جمهورية إفريقيا الوسطى".

 

ومن جهة أخرى، جدد صامويل رانغبا التأكيد على دعم بلاده الثابت للمخطط الذي اقترحته المملكة، تحت إشراف الأمم المتحدة، من أجل تسوية قضية الصحراء، وكذا دعم جمهورية إفريقيا الوسطى التام للمغرب في سعيه المشروع للدفاع عن وحدته الترابية.