إكتشاف جديد سيدخل مدينة الداخلة بوابة العالمية+فيديو

لم تكن المهمة سهلة فالحطام متناثر في منطقة تعتبر معبر الاسماك المفترسة Orca كما أن العمق يتعدى 20 متر وتيارات شديدة  مما عقد العملية لكن العزيمة و الاصرار على اثبات الوجود و تحريك عجلة اقتصاد المدينة كانوا سببا في عدم احباطنا رغم المحاولات العديدة بإمكانيات محدودة ,لم تدعمنا أي مؤسسة خاصة أو عامة فكان ذلك تحدي أخر .

تجول الغطاسة في الموقع  وبتوفيق من الله تمكنا في  من تحيد السفينة لكن لضعف القدرة الاستيعابية لجهاز الكاميرا لم نتمكن من تصوير كل ما شهدنا ,فتم ابلاغ الدرك الملكي و الادارة الترابية فورا الى جانب مديرية الثقافة و اللجنة المسؤولة عن الحوار مع المجتمع المدني.

قدم الى الداخلة مبعوث من الوزارة الذي طلب منا أدلة مادية ملموسة كشعار أو اسم  أخذناه في اليوم الاول الى الموقع لكن لم يكن الجو مناسب لرأية حيث أن العمق كان مظلما .

,في اليوم التالي رجعنا الى الموقع كان الجو ملائم فعاين الخبير تسمية الكاملة للسفينة في وضعية جيدة Wilhem der grosse   لكن كعادتنا خانتنا المعدات حيث لم تشتغل معدات الجمعية المتواضعة

اليوم الثالث استعرنا الة تصوير من غطاس محلي وبتوفيق من الله كان الجو ملائم لتصوير قام أعضاء الجمعية  بتصوير وبطلب من مدير الجهوي للثقافة  لأعضاء لجنة الجمعية وضعت لافتة المديرية الثقافية على الركام.

تضع الجمعية الان هذا العمل بين يدي جميع المؤسسات المسؤولة من أجل الحفاظ عليه و استغلاله لتصبح الداخلة وجهة سياحية ثقافية على غرار تجربة ايرلندا مع حطام سفينة التيتانيك.