عرفت بوابة السفارة الجزائرية بباريس وقفة احتجاج مطالبة بـ "إطلاق سراح المحتجزين ضمن وضع غير إنسانيّ على أيدي البوليساريو بتندوف"، وجاء ذلك من طرف متظاهرين ندّدوا بالوضعية التي يستضيفها الجنوب الغربي من التراب الجزائري.

المتظاهرون، وهم من الجمعية الصحراوية للتضامن من أجل مشروع الحكم الذاتي والتنمية المستدامة، وائتلاف الجمعيات المغربية بفرنسا وستجيبون لدعوتيهما٬ طالبوا من "الضمائر الحية بالجزائر" إيجاد حلّ سلميّ وسريع لوضع المتواجدين وسط المخيمات المقامة بتندوف.

18/12/2012