أقدم أحد المحتجين على إسقاط العلم الوطني الجزائري من على مبنى القنصلية العامة الجزائرية بالدار البيضاء.

 

الشخص المدعو بحميد النعناع المهاجر بالديار الإيطالية، غافل الحراسة الأمنية لاعتلاء مقر القنصلية العامة والوصول إلى موقع الراية بواجهتها.

 

الشاب لم يتردّد في إنزال العلم الجزائري وسط هتافات الحاضرين من الغاضبين، بينما برزت الدهشة على وجوه المشتغلين بالقنصلية الجزائرية وكذا عناصر الأمن التي كانت قد أعطيت لها تعليمات من طرف مسؤوليها لمنع أي تحرك مماثل.

 

وبعد إنزال العلم الجزائري تم اعتقاله من طرف ضباط للشرطة القضائية كانوا حاضرين لمراقبة التحرك الاحتجاجي، ولم تفلح تدخلات المحتجين الحاضرين في فكّه من أيادي رجال الشرط، ويتوقّع أن تتم متابعته بناء على شكاية من السفير الجزائري المعتمد بالمغرب.

 

01/11/2013