أكد مصدر من السفارة الأمريكية بالرباط لوكالة الأنباء الفرنسية نبأ استئناف المناورات العسكرية المشتركة بين المغرب والولايات المتحدة، والتي تم تأجيلها بقرار من الجانب المغربي، في سياق الاحتجاج على توصية للديبلوماسية الأمريكية تقضي بتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء لتشمل مراقبة أوضاع حقوق الإنسان. 

 

وأوضح الديبلوماسي الأمريكي لوكالة الأنباء الفرنسية أن "الحكومة المغربية طلبت استئناف هذه المناورات قبل يومين. وسيتم استئناف بعض التدريبات المتعلقة الطيران والتموين، أغلبية الوحدات الأخرى أعادت انتشارها، لذلك سنكتفي بمشاركة الوحدات التي لم تكن قد غادرت الميدان." 

24/04/2013