#BringBackOurSaharawi investit les réseaux sociaux

في اطار كسر التعتيم الاعلامي المضروب عليهم و التعريف بقضيتهم على الصعيد العالمي ,أطلق ناشطون صحراويون حملة على صفحات الفيسبوك و تويتر تحت يافطة BringBackOurSaharawi#, يدعون من خلالها الى التحسيس بأوضاع المحتجزين في مخيمات تندوف و الحمادة و الرابوني و التضامن معهم.

الحملة عرفت تجاوبا كبيرا من اذ فاق عدد المعجبين في الصفحة المخصصة للغرض ما يفوق الألف في أقل من 24 ساعة .

على شاكلة #BringBackOurGirls , تهدف هذه الحملة الى اطلاق سراح المحتجزين في مخيمات البوليساريو و تمتيعهم بجميع حقوقهم كلاجئين و عدم تقييد تحركاتهم و طرد الميليشيات المسلحة للبوليساريو من داخل المخيمات و تمكين مفوضية اللاجئين الأممية من احصاءهم و تقنين توزيع المساعدات 

05/12/2014