- بعث الرئيس السوري، بشار الأسد، برسالة إلى الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، الذي يخضع للعلاج بأحد المستشفيات العسكرية بفرنسا، للإطمئنان عن صحته بعد الوعكة التي ألمت به.

و قال الأسد ، في برقيته للرئيس الجزائري، نقلا عن وكالة الأنباء السورية، إنه يدعو الله "أن يمن عليه بموفور الصحة والسعادة وأن يتمكن من العودة إلى أرض الوطن بتمام العافية والاستمرار في مسيرة العطاء والبناء والقيادة الرشيدة للجزائر الشقيق". 

 

وكان الرئيس الجزائري، أدخل منذ أسابيع المستشفى العسكري "فال دو غراس"بفرنسا، من أجل العلاج وسط تكتم شديد فتح المجال لعدد من التأويلات التي تضاربت حول وضعه الصحي. 

 

ويشار إلى أن النيابة العامة لدى مجلس قضاء العاصمة الجزائر، كانت أمرت بمتابعة مدير صحيفة "جريدتي" الجزائرية، هشام عبود بسبب تصريحاته بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي أدخل المستشفى العسكري بفرنسا قد دخل مرحلة الغيبوبة. 

27/05/2013