.الأمن الاسباني يستدعي الانفصاليين الذين اقتحموا قنصلية المغرب بلاس بالماس

تفيد آخر الأخبار المتداولة بان المفتش العام  للشرطة القضائية بلاس بالماس، قد استدعى يومه الأربعاء 09 يونيو 2015 سبعة صحراويين و اسبانيين للحضور إلى مقر الشرطة من اجل التحقيق معهم في حادث الاقتحام.

 

 و من بين الأسماء التي تم استدعئها نجد  " حمدي ميارة" و " اسماعيل امبيريك" ( ممثل الطلبة الصحراويين بجزر الكناري) و " لحبيب بريكة" و " صلاح" و " الدادة"، هذا بالإضافة إلى الاسبانية " خوسيفينا ميلان" و زميلها  " طوني".

 

 هذا و قد تم الاحتفاظ بـ " حمدي ميارة" منذ صباح يوم 09 يونيو 2015، قبل أن يلتحق به باقي  المجموعة بعد زوال نفس اليوم، حوالي الساعة الخامسة، قبل أن يفرج عنهم بعد ذلك.

 

و في سياق متصل -فقد قامت السلطات الاسبانية بتقديم اعتذار إلقنصلية المغربية بلاس بالماس،  عن الاقتحام الذي تعرضت له، حيث زار المدير العام للأمن الاسباني " ايفانسيو كوسيدو" مرفوقا برئيس الأمن بجزر الكناري " فالنتين سولانو"، مقر القنصلية ليقدما الاعتذار و يبادرا بتعزيز التواجد الأمني حول ذلك المقر، عبر نشر عناصر الشرطة مرفوقة بكلاب مدربة.

10/06/2015