أفاد شاهد عيان من بين الرهائن الذين حررهم الجيش الجزائري بأن الجهاديين أعدموا تسعة يابانيين من بين الرهائن الأجانب الذين تم احتجازهم في مجمع عين أمناس. وأفاد شاهد آخر بأن الإرهابيين أعدموا ثلاثة يابانيين خلال محاولتهم الفرار من الحافلة التي هاجمها الجهاديون فجر الأربعاء.

اكد شاهدا عيان من بين الرهائن المحررين لوكالة فرنس برس الاحد ان الاسلاميين المسلحين اعدموا الاربعاء عند اقتحامهم مصنع الغاز بان امناس تسعة يابانيين.

واوضح احدهما ويدعى ابراهيم "في المجمل قتل تسعة يابانيين".

وقتل ثلاثة يابانيين بعدما فروا من الحافلة التي هاجمها المسلحون الاسلاميون فجر الاربعاء، وهي في طريقها الى مطار ان امناس (130 كلم جنوب شرق الجزائر) ناقلة عمالا اجانب، بحسب الشاهدين.

 

واوضح الشاهد الثاني ويدعى رياض ويعمل في شركة "جاي جي سي كورب" اليابانية

 

"لقد اصبنا كلنا بالذعر عندما سمعنا طلقات نارية الاربعاء في الساعة الخامسة والنصف صباحا (30:04 تغ)، وبعدها عرفنا ان انهم قتلوا ثلاثة من زملائنا اليابانيين الذين حاولوا الفرار من الحافلة التي كانت تقلهم".

 

وتابع رياض وهو متاثر "بالنسبة للباقين فقتلوا في مساكن العمال (قاعدة الحياة) عندما تقدم المهاجمون حاملين آلة قلع المسامير وتوجهوا نحو غرف اليابانيين، كانوا يعرفون كل الاجراءات التي اتخذناها".

وتابع "صرخ احد الارهابيين بلهجة انكليزية من اميركا الشمالية +افتحوا الباب+ ثم اطلق النار، فقتل يابانيين اثنين ثم عثرنا على اربع جثث اخرى ليابانيين في مساكن العمال".

 

واشار رياض الى انه هو من غطى وجه اليابانيين الثلاثة الذين قتلوا بجنب الحافلة.

20/01/2013