الاتحاد الأوربي يقول أن البوليساريو لا تمثل وحدها الصحراويين و لا يحق لها الترافع في محاكمها

نشرت محكمة العدل الأوروبية يوم 29 مارس نص الطعن القانوني الذي قدمه الاتحاد الأوروبي اعتراضا على حكمها بإلغاء الإتفاقية الفلاحية مع المغرب.

و تضمن نص الاستئناف على أن الحكم الابتدائي الصادر في 10 دجنبر 2015 يعرف عدة أخطاء قانونية، فأولا البوليساريو ليست لها صلاحية الترافع أمام المحاكم الأوروبية، و الخطأ الثاني يتمثل في أن الحكم يعتبر الجبهة معنية مباشرة و لوحدها بالاتفاقية الفلاحية.

و جاء أيضا أن الحكم الابتدائي  لم يذكر اي دليل على عدم استفادة الصحراويين من عائدات الاتفاق الفلاحي و ايضا عدم مراعاته النتائج المباشرة على ساكنة الصحراء و تأثيره السلبي على الاقتصاد  المحلي.

و كان المغرب قد احتج بشدة على هذا الحكم الذي وصفه بالسياسي و أعلن يوم 25 فبراير عن قطع جميع الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي سرعان ما عادت إلى طبيعتها بعد زيارة فيديريكا موغريني إلى الرباط و تقديمها جميع الضمانات بأخذ القضية على محمل الجد. 

وأخيرا، يرى المجلس  الأوروبي أن المحكمة ارتكبت خطأ في القانون من خلال تنفيذ إلغاء جزئي من القرار المطعون فيه لتغيير مادة منه.