البوليزاريو تتوجه إلى لندن بحثا عن المساعدات الانسانية

في محاولاتها لاستمالة الدول الأوروبية بعد تقديم مقترح قرار لرئاسة البرلمان الأوروبي يرمي إلى وقف منح المساعدات الإنسانية لمخيمات تندوف بسبب التحويل التي يطالها من طرف “البوليساريو” بتواطؤ مع سلطات الجزائر، توجه وفد عن البوليزاريو أمس الجمعة الى لندن، للقاء ممثلين عن الخارجية البريطانية.

الوفد ترأسه عضو الأمانة لجبهة البوليساريو والمنسق مع المينورسو أمحمد خداد، مرفوقا بممثل الجبهة ببريطانيا محمد ليمام محمد عالي ، حيث التقى الوفد جين ماريوت مسؤولة قسم الخليج العربي وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية بمقر هذه الأخيرة بالعاصمة لندن.

واثناء تدخله أمام الحاضرين قال أمحمد خداد ان بعض الأطراف تمارس الضغط من خلال تقليص المساعدات الإنسانية.في اشارة الى دول الاتحاد الأوروبي .

الوفد حاول أيضا الدعاية لملف توسيع صلاحية بعثة الأمم المتحدة أمام الخارجية البريطانية، لتشمل مراقبة حقوق الانسان.

كما حاول وفد البوليزاريو إقحام المغرب في المشاكل الذي يتخبط فيها من خلال محاولته لرسم صورة سلبية عن المملكة من خلال ادعائه ان كميات كبيرة من القنب الهندي الذي مصدره المغرب تتدفق إلى المنطقة ومحاولة ربط ذلك بالجريمة المنظمة والإرهاب في الساحل والصحراء.

01/08/2015