الخبر - أحدث التقارب الحاصل في العلاقات الإسبانية المغربية، حالة استنفار داخل جبهة البوليزاريو التي كانت تعول على وصول الحزب الشعبي اليميني للسلطة لحصد مزيد من الدعم لأطروحتها.

ذكرت مصادر، أن الجبهة دشنت خلال الأيام القليلة الماضية، حملة مضادة داخلاسبانيا للتصدي لهذا التقاربالذي توج بتوقيع مجموعة منالإتفاقيات خلال اجتماع اللجنة المشتركة الإسبانية المغربيةالأسبوع الماضي. 

وأوضحت تلك المصادر، بحسب يومية "العلم"، أن البوليزاريو أمرت بعقد اجتماع عاجل لتنسيقيتها في اسبانيا التي تضم منسقين عن كل اقليم، ومن المرتقب أن تبدأ خطتها المضادة بتمويل عملية ارسال صحافيين اسبان إلىالصحراء لإثارة القلاقل واستفزاز المغرب

وكان المغرب وإسبانيا، وقعا في ختام الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة المغربية الاسبانية التي انعقدت الأربعاء الماضي برئاسة رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران ونظيره الاسباني ماريانو راخوي، على العديد من اتفاقيات التعاون في مجالات التعاون الثقافي والتربوي والرياضي والدبلوماسية والسياحة والنقل والإدارة الإلكترونية.

10/10/2012