في تصريح لها لوكالة أنباء الجزائر، أكد ما يُصطلح عليه "وزيرة الثقافة الصحراوية" خديجة حمادي استعداد جبهة البوليزاريو تدشين مرحلة جديدة من المفاوضات المباشرة مع المغرب، و ذلك على هامش لقائها بمنتخبين فرنسيين من أصول أفريقية مساء يوم أمس بالعاصمة الفرنسية باريس.

  لم تخف المذكورة آمالها في أن يتجاوب المغرب مع الطرح الجديد، ضمن مساعي الأمين الأممي في تدشين منهجية تفاوضية جديدة بين الطرفين بعد سابق إعلانٍ عن إنهاء المفاوضات غير المباشرة بعد أن لم توتي أكلها، في ظل تبادل الاتهامات عن التسبب في إيصالها إلى نقطة اللاعودة.

  في خضم دعوتها المباشر لتفاوض مباشر، استغربت الناطقة التفريق الحاصل بين التفاوض المباشر و غير المباشر مادام كلا الطرفان يتفاوضان، مؤكدة أن جبهتها لا تمانع في فتح صفحة لقاءات جديدة على أساس عدم اشتراط المغرب لـ"الحكم الذاتي" كأساس للتفاوض، في الوقت الذي تصرح فيه لذات المصدر في ذات الحوار اعتبار  تقرير المصير حقا للانفصاليين لا رجعة عنه !

 

09/02/2013