انتقد زعيم جبهة البوليزاريو، محمد عبدالعزيز، موقف فرنسا من النزاع المفتعل في الصحراء، متهما اياها بكونها تشكل "عائقا أمام السلام والعدل".

قال زعيم الجبهة في رسالة مفتوحة وجهها للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عشية زيارته للمغرب، إن " موقف فرنسا تجاه قضية الصحراء يشكل عائقا أمام السلام و العدل". 

 

واعرب عبدالعزيز عن اعتقاده "أنه لم يفت الآوان (بالنسبة لفرنسا) من أجل مراجعة موقف ينظر اليه اليوم على أنه عائقا أمام المصالح المعروفة لدى فرنسا والمتمثلة في السلام والعدل". 

 

وأضاف في معرض رسالته، نقلا عن صحيفة الخبر الجزائرية،"لقد فاجأنا الموقف الذي تبنته فرنسا حيال هذه الأحداث بكل صراحة و خيب أملنا لأننا نعتقد أنه لا يعكس أفضل التقاليد و القيم الجمهورية التي جعلت من فرنسا أمة يقتدى بها في مجال كفاح الشعوب من أجل العدالة  والحرية ومنبع مفهوم حقوق الإنسان". 

 

وينتظر أن يحل الرئيس الفرنسي غدا الأربعاء بالمغرب في زيارة تستمر يومين هي الأولى من نوعها منذ وصوله إلى قصر الإليزيه، يتباحث خلالها مع الملك محمد السادس العديد من القضايا، كما يرتقب أن تعرف توقع عدد من اتفاقيات التعاون. 

 

ويشار إلى الموقف الفرنسي بخصوص قضية الصحراء، ظل ثابتا رغم وصول الاشتراكيين إلى الحكم في فرنسا، وهو موقف يدعم المقترح المغربي الداعي إلى منح الصحراء حكم ذاتي موسع تحت السيادة المغربية.

 

02/04/2013

التعليقات (2)

  • anon
    hassane (لم يتم التحقق)

    و ما أخرص هذا المرتزق فمه حين زيارة هولاند للجزائر ترى هل لم يحصل على الضوء الأخضر من أسياده صانعيه أم أنه ليس بمقدوره التشويش على عصابة الجزائر؟

    أبريل 02, 2013
  • anon
    أمين (لم يتم التحقق)

    هذا مجرد مرتزق يأتمر بأمر أسياده من جنرالات الجزائر لا يملك من نفسه شيء

    أبريل 03, 2013