"البوليساريو" تبيع حلوى مغربية في باريس

غير بعيد عن خيمة حزب التقدم و الاشتراكية، من موعد تخليد يساريي العالم لـ"حفل الإنسانية" بباريس، التي و ضعت عليها لا فتة كتب فيها "الحكم الذاتي، في إطار السيادة الوطنية، المخرج الوحيد لحل النزاع المفتعل بأقاليمنا الصحراوية المغربية" كان نشطاء تابعون لجبهة البوليساريو واقفون على باب خيمتهم التي وضعوا عند مدخلها أنواعا مختلفة من الحلوى المغربية و الشامية مقابل أورو واحد.

 

أحد المغاربة الحاضرين لـ"حفل الانسانية" بالعاصمة باريس تساءل ساخرا "كيف لأناس يعتبروننا مستعمرين أن يروجوا لحلوانا و يتكلفوا ببيعها؟" الجواب لم يتأخر حين رد عليه شاب من الجمعية المغربية لحقوق الانسان بما يفيد أن الطبخ و الموسيقى و غيره من مظاهر الثقافة تعبر الحدود و تنتصر على الخصومات السياسية و كل أنواع الأحقاد.

 

مساء أمس الجمعة تنوع عرض نشطاء "الجبهة" و امتدت اللائحة الى تقديم شاي منعنع على الطريقة المغربية عندما تكفل أحد أفراد الخيمة بالدعوة عبر مكبر الصوت إلى "شرب كأس شاي بالنعناع" على إيقاع موسيقى "الهول".

14/09/2013