Brahim Ghali

لم تصدر جبهة البوليساريو إلى حد الآن أي رد رسمي، بخصوص قرار المحكمة الوطنية الاسبانية، متابعة زعيمها ابراهيم غالي بتهمة "الابادة الجماعية"، وارتكاب "جرائم ضد الانسانية".

ويأتي قرار القضاء الاسباني بعد الحديث عن إمكانية زيارة ابراهيم غالي مدينة برشلونة الاسبانية، يوم السبت المقبل للمشاركة في "المؤتمر الدولي للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي"، والذي سيعقد يومي 18 و 19 نونبر، بمقر البرلمان الكاتالوني.

وتجنب القيادي في جبهة البوليساريو بشرايا حمودي بيون أثناء حديثه عن المؤتمر الذي سيقام بمدينة برشلونة، الحديث عن قرار المحكمة الوطنية الإسبانية، كما لم يؤكد مشاركة غالي من عدمها في المؤتمر، واكتفى بالقول إن "أن الندوة الأوروبية للتضامن والتعاون مع الشعب الصحراوي التي ستنظم في إسبانيا يومي 18 و 19 نوفمبر ستنعقد في "ظروف حساسة" و ستكون فرصة "لمطالبة اسبانيا بتحمل كامل مسؤوليتها إزاء النزاع في الصحراء الغربية".

في حين اتهم موقع "المستقبل الصحراوي" المقرب من جبهة البوليساريو، القضاء الاسباني بالتعامل بـ"ازدواجية مع القضايا المتعلقة بالصحراء الغربية"، مضيفا أنه لم يتحرك لمحاكمة مغاربة ارتكبوا انتهاكات في حق المدنيين الصحراويين.

 

16/11/2016