بالتزامن مع التوتر الذي تشهده منطقة الكركرات، تستعد جبهة البوليساريو لإجراء مناورات عسكرية، تعد الأكبر من نوعها منذ التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار بينها وبين المغرب سنة 1991، بحسب ما نقل موقع إلكتروني مقرب من الجبهة الانفصالية.

وبحسب ذات المصدر فإن هذه المناورات تحاكي التصدي للجيش المغربي في حال اجتيازه للمناطق الموجودة وراء الحاجز الأمني وهي المناطق التي تطلق عليها البوليساريو اسم "الأراضي المحررة".

يذكر أن جبهة البوليساريو دأبت على القيام بمناورات عسكرية مماثلة خلال الأشهر الماضية، لكنها أقل حجما، ومنها ما تم إجراءه فوق الأراضي العازلة خلف الجدار الرملي.

 

22/12/2016