في تحد صارخ للمجتمع الدولي و قرارات مجلس الأمن، تعتزم البوليساريو نقل جميع هيئاتها من مخيمات تندوف إلى.بير لحلو في قلب المنطقة العازلة

 و حسب يومية الصباح في عددها ليوم 15 أبريل، فالبوليساريو تستعد للبدء في تشييد مقر جمهوريتها الوهمية و ما يسمى الجمعية للوطنية و كذا وزارة الدفاع..

و حسب وثيقة حصلت عليها نفس الصحيفة، فالهدف من هذه الاستفزازات هو نقل جميع سكانوتندوف الى المنطقة العازلة و الضغط على المجتمع الدولي للاعتراف بها بذريعة توفرها على بعض مقومات الدولة الا وهي الأرض على حسب ما تتمنى.

و بالإضافة للى هذه البنايات العسكرية، فالبوليساريو تخطط لتأهيل المنطقة حضريا بانشاء العديد من البنايات المدنية لتسهيل نقل سكان تندوف اليها

ووتظهر يد الجزائر واضحة في هذا المخطط الذي يرمي لتغيير الوضعية القانونية و التاريخية للمنطقة و ذلك للتخلص من حمل البوليساريو و اللاجئين و ضغوط المجتمع الدولي و الأمم المتحدة التي تدعوها لتحمل مسؤوليتها القانونية و الإنسانية نحوهم.

15/04/2018