البوليساريو تستعد بخطة استباقية

صادق اجتماع الدورة التاسعة للأمانة الوطنية لما يسمى جبهة البوليساريو على خطة استنفار في إطار الاستعداد للمواعيد القادمة التي حددتها الأمم المتحدة، الأمر الذي يفرض ضرورة التحضير الجيد من أجل التصدي للنشاط المعادي الذي انطلقت شرارته من داخل مخيمات تندوف مع “شباب التغيير”، وتدعو الخطة الاستنفارية إلى المشاركة في تجنيد الشباب بالمدارس العسكرية والتعليمية والمهنية.

وتتضمن الخطة مجالات تهم الميدان السياسي التنظيمي وميدان الدفاع، وميدان الأمن وميدان الخارجية، والإعلام، وتقر بعقد اجتماع بمدريد في 13 شتنبر 2014، يحضره كافة الممثلين بإسبانيا للتعبئة والتجنيد وتقييم عمل المكاتب والجمعيات التابعة للبوليساريو، ودعوة جميع الممثلين بأوروبا إلى اجتماع ببروكسل من 19 إلى 21 شتنبر 2014، وبدء الحملة الخاصة بالجمعية العامة للأمم المتحدة، ونهج تحرك استثنائي بالاتصال بجميع المجموعات البرلمانية الوطنية في بلدان الاتحاد الأوروبي للحصول على التأييد والمساندة من أجل إنشاء المجموعة البرلمانية لما يسمى بـ”السلام من أجل الشعب الصحراوي”، ومضاعفة المجهود لإنجاح الندوة السنوية لجمعيات الصداقة “ ” بمدريد، وانتهاج خطة إعلامية مركزة لمصاحبة خطة الاستنفار واستغلال التقنيات الجديدة لتبليغ الرسالة الإعلامية (المواقع الإلكترونية)، وتعتمد البوليساريو في خطتها في الميدان الاقتصادي عن البحث عن مصادر تمويل جديدة .

20/09/2014