البوليساريو تقر بوجود أنصار داعش في مخيمات تيندوف

ذكر موقع محسوب على جبهة البوليساريو بأن من يوصفون بالتيار التكفيري ينشط بشكل خلايا نائمة في مخيمات تيندوف ، بعيدا عن رقابة الأجهزة الأمنية، و بأن أعضاء هذا التيار يعملون على تجنيد واستقطاب الشباب الصحراوي من رواد المساجد التي يسيطرون عليها ، ويعمل هذا التيار حسب الموقع على التأثير في الشباب بعرض أشرطة فيديو تظهر مقاطع الذبح التي يقوم بها ما يسمى "تنظيم الدولة الإسلامية " كنوع من الجهاد المقدس، وبحسب الموقع فإن أنصار هذا التنظيم في مخيمات تيندوف يستغلون الفترة الممتدة بين صلاتي الظهر والعصر حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة في المخيمات وتكون المساجد عادة فارغة إلا من هؤلاء الشباب الذين يتم التغرير بهم ومحاولة عمل غسيل مخ لهم كي يكونوا مشاريع تطرف قادمة .

و أوضح الموقع بأن مظاهر التطرف أصبحت تغزو المخيمات بعد أن بات ما يعرف بالتيار التكفيري يحوز أتباع كثر داخل المخيمات، دون أن تحرك قيادة البوليساريو ساكنا .

ويأتي هذا الإقرار بوجود نشاط لحركات إرهابية بمخيمات تيندوف، من موقع إعلامي محسوب على جبهة البوليساريو ، ليؤكد ما جاءت به تقارير و تحليلات جيوسياسية سابقة ، أوضحت بان البوليساريو تتجه لكي تصبح حليفا استراتيجيا للجماعات المسلحة في وسط الصحراء الإفريقية ضد دول المنطقة، من اجل دفع هذه الجماعات لتنفيذ عمليات عسكرية بطبيعة انتحارية في المغرب، وبررت هذه التحاليل رؤيتها تلك بتزايد الضغط الدولي على جبهة البوليساريو بخصوص قضايا تقف فيها حجر عثرة مثل إحصاء سكان مخيمات تيندوف، إضافة إلى الضغط الداخلي جراء حالة اليأس والمعاناة لدى الصحراويين بمخيمات تيندوف، قد يدفع بجبهة البوليساريو كتعبير عن ردة فعل سلبية للتحالف المطلق مع التنظيمات الإرهابية في الصحراء الإفريقية

13/10/2014