يعود السبب الرئيسي لما يتعرض له بعض اللاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف من قطع للمواد الغذائية عنهم هو نفس السبب تماما الذي تعرض له شيخ تحديد الهوية السيد محمد الامين خطري سيدامو نظرا لرفض الشيخ الرضوخ لسياسة ابراهيم غالي التي تحتكر مخيمات تيندوف لمشروع العسكر الجزائري، فكما نعلم جميعا يعيش ابراهيم غالي حاليا صراعا قويا بين تيار المخيمات الذي مل الخطب الجوفاء وبين تيار يستفيد من معاناة سكان مخيمات تيندوف ويتاجر بها دوليا.

ووجه شيخ تحديد الهوية السيد : محمد الأمين خطري سيدامو رسالة لمنظمة غوث اللاجئين توصلت جريدة الرأي الحر بنسخة منها وهذا نصها :-

بسم الله الرحمن الرحيم 

وبه نستعين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه أزكى الصلاة والتسليم .

إلى منظمة غوث اللاجئين / جنيف اسويسرا

الموضوع : قطع النصيب الشهري لعائلة من 9 أفراد من اللاجئين الصحراويين بمخيمات تيندوف دائرة الفرسة ولاية السمارة .

السلام عليكم ورحمة الله 

عندما كنا نقضي الصيف في إجازة بموريتانيا تفاجئنا بقطع النصيب الشهري من المواد الغذائية بصفة نهائية وقد إستنفذنا كل الطرق مع سلطات الجبهة لكن دون جدوى والغريب في الأمر أن مسؤول الدائرة التي نتبع لها يحمل الجنسية الإسبانية ويتمتع في ذات الوقت بكل الحقوق من دولته إسبانيا وهو المدعو : عبدالله ولد لبيظ وهو بالتالي يمنع حقوق لاجئ منحته إياه الأمم المتحدة في الوقت الذي تباع فيه مواد منظمة غوث اللاجئين جهارا نهارا في دول الجوار وأسواق الرابوني ورغم أن كل اللاجئين الذين استقروا في دول الجوار لا زالوا يستفيدون من الحصص التغذوية التي تمنحها منظمة غوث اللاجئين .

ملاحظة : رقم استمارة ربة البيت هي : 115846 ورقمها في التعداد الإسباني هو : A 3810610 .

رقم اسمارة رب البيت هي : 116054 ورقمه في التعداد الإسباني هو : A 3901303 وهو شيخ تحديد .

إمضاء : محمد الأمين خطري سيدامو .

23/08/2016