علم منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف من مصادر مؤكدة أن قيادة البوليساريو غير راضية عن مشاركة الوفد الصحراوي الذي مثلها بالمنتدى الاجتماعي العالمي بتونس.

وحسب نفس المصادر فإن مهمة الوفد الصحراوي كانت محددة في حشد الدعم لأطروحة البوليساريو وكسب التعاطف معها من طرف الفعاليات الدولية المشاركة في المنتدى، إلا أن المشاركة الصحراوية كانت باهتة في مختلف محطات المنتدى، وحضور الوفد الصحراوي كان ضعيفا جدا في اللقاءات الحقوقية والندوات ذات الصلة بقضايا النزاع، مما أثر سلبا على أطروحة البوليساريو وعلى وفدها الرسمي الذي بدا للجميع غائبا وغير قادر على مواكبة أنشطة المنتدى، وهو ما ساهم في هزيمته أمام الوفد المغربي في عدد من اللقاءات الختامية التي انتهت جميعها بفرض  توصيات في بيانها الختامي تتبنى ضرورة إيجاد حل نهائي واقعي لقضية الصحراء متوافق بشأنه في إطار المنتظم الدولي. وهو ما اعتبرته قيادة البوليساريو فشلا ذريعا لوفدها بتونس، ينضاف إلى عدم تجانس الوفد الصحراوي، وبروز خلافات خطيرة بين عناصره كانت سببا في ضعف حضوره.

وفي انتظار ملتقيات دولية جديدة تعول عليها البوليساريو في محو آثار مشاركتها بالمنتدى الاجتماعي العالمي بتونس، لا زال أبناء الصحراء وأهلها سواء من شارك منهم في المنتدى الاجتماعي أو غيرهم متأكدين أن أطروحة البوليساريو في طريقها إلى الزوال،وأن انتصار إرادة الصحراويين مسألة وقت، وأن الحكم الذاتي هو الحل الأمثل الذي سيجمع شتات الصحراويين فوق أرضهم وبين أهلهم وإخوانهم.  

07/04/2013