عبر محسوبون على البوليساريو عن امتعاضهم و قلقهم من التحركات الديبلوماسية المغربية المدافعة عن قضية الصحراء  في أمريكا اللاتينية و خاصة الشيلي و نشروا تهديدات على تويتر لمواطن مغربي يظنون أنه ديبلوماسي مغربي .

 و قد قام المدعو استيبان سيلفا كوادرا المعروف بدعمه الشديد لجبهة البوليزاريو و  القريب جدا  من السفارة الجزائرية في سانتياغو بتوجيه تهديدات غير مباشرة للمواطن المغربي  و عبرعن حنقه و تعبه من نشاطاته و في أنه يقدم صورة مغلوطة عن قضية الصحراء للشيليين وه يحاول التأثير على البرلمان الشيلي  لصالح المغرب .

 

و يعد استيبان سيلفا كوادرا  من أشهر مرتزقة العمل السياسي في  أمريكا اللاتينية ,تم طرده من البيرو في 2004 بتهمة التجسس ثم استقبلته السفارة الجزائرية في الشيلي  بالأحضان وصرفت له مبالغ ضخمة لانشاء جمعية الصداقة الشيلية الصحراوية لدعم البوليزاريو .

  و عبر هذه الجمعية  ربط كوادرا علاقات متينة مع الرئيس الفنزويلي شافيز و الكوبي كاسترو و البوليفي موراليس و أيضا الاكوادوري رافائيل كوريا أملا في جمع الدعم و التأثير .و قام بزيارة الجزائر و مخيمات  تندوف لأكثر من 6 مرات التقى خلالها مسؤولين جزائريين كبار من بينهم الجنرال العماري.

 

 و تجدر الاشارة الى أن هذا المرتزق يقوم بحملة ديبلوماسية كبيرة لصالح البوليزاريو في أوساط اليسار الشيلي حيث تتكفل جمعيته بلعب دور الوسيط بين السفارة الجزائرية و  بعض البرلمانيين الشيليين  الذين يرغبون في تمويل حملتهم الانتخابية لهذه السنة .

 

 

28/02/2013