من المبرمج أن يتم ابتداءا من يوم غد الجمعة 6 أكتوبر 2017، عرض الشريط الوثائقي "الساحل والصحراء" لمخرجه حسن البوهروتي في كل من السويد و النرويج و الدانمارك. وبذلك سيكون جمهور هذه الدول على موعد مع أحد أهم الأعمال التي تفضح علاقة ميليشات البوليساريو بمنظمات تهريب الأسلحة والمخدرات، وأيضا العناصر الإرهابية لتنظيم "داعش" الدموي.
وعليه، ستكون انطلاقة هذه الجولة التي تنظمها تنسيقية مغاربة اسكندنافيا وشمال أوروبا، من دولة السويد يوم غد الجمعة، على أساس أن تتواصل بالنرويج يوم الثلاثاء 10 أكتوبر، قبل أن تحط الرحال أخيرا بالدانمارك يوم الأربعاء 11 أكتوبر.
وجدير بالذكر، أن اختيار هذه البلدان لم يأت اعتباطا، وإنما لما عرفت به الدول الإسكندنافية عموما من تعشيش لللوبيات المؤيدة للطرح الإنفصالي، وأيضا الجماعات المتعاطفة مع تلك الشرذمة. بل حتى أنه سبق للبرلمان السويدي أن رفع مذكرة إلى الحكومة لدفعها إلى الإعتراف بجمهورية الرابوني.

07/10/2017