التلفزيون السويدي: السويد لن تعترف بالبوليساريو

و نشرت القناة السويدية الخبر على موقعها اعتمادا على مصادر داخل الحكومة و قالت أن وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم ستخرج ببيان رسمي في الأيام القليلة المقبلة. 

وأضافت أن مسألة الاعتراف كانت موضوع دراسة و بحث من طرف الحكومة السويدية و اعتمدت على تقارير السفارة السويدية في الرباطو خلصت الى أن البوليساريو لا ترقى الى المعايير القانونية و السياسية للحصول على الاعتراف كدولة .و منها الأرض  المحددة و الساكنة المعروفة و الحكومة ذات السيادة على الأرض

و أردفت الى أن مكانة المغرب الكبيرة في العالم العربي والرغبة في استعادة العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين كانتا أيضا وراء هذا القرار.

و لم تتأخر ردود الفعل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي المساند للبوليساريو اذ عبر العديد من نوابه البرلمانيين عن خيبة أملهم و وصفوا القرار بأنه خنوع لتهديدات المغرب و دعم له  في احتلال الصحراء الغربية على حد قولهم.

و كانت قضية الصحراء محل جذب و رد كبيرين بين أحزاب اليمين و الوسط التقليديين و الأحزاب اليسارية انتهت بالتصويت على قرار يدعو الحكومة السويدية للاعتراف بالبوليساريو كدولة و فتح سفارة لها في ستوكهولم , الا ان رد المغرب القوي و الحازم جعل وزارة الخارجية السويدية تتريث في الأمر و تمهل نفسها وقتا للتأكد من ادعاءات الانفصاليين.

 و من المرتقب أن تقوم وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم بندوة صحفية يوم الاثنين للاعلان عن القرار رسميا .