حاليا وفي الوقت الذي اكتب فيه هذا البيان على الساعة التاسعة ليلا يوم الاحد 05 ماي 2013 ترد إلينا نداءات استغاثة من السكان « المزابيين الامازيغ » بمدينة « مليكة » بـ »غرداية » حيث تتعرض منازلهم منذ حوالي ساعتين للهجوم من طرف سكان الأحياء المجاورة حاج مسعود و ثنية المخزن وهم من العرب الشعانبة مستعملين العصي والحجارة و الزجاجات الحارقة، في غياب تام لقوات الامن بالرغم من تكرر هذه الاعتداءات منذ أيام. والغريب في الامر أن قوات الامن التي كانت متواجدة في اطراف مدينة « مليكة » وفي تكتيك غريب و مثير للشك ويطرح جملة من التساؤلات؟؟ فقد انسحبت قوات الامن كلية…نعم أؤكد انسحبوا من مواقعهم مع بداية الاعتداءات تاركين الحرية التامة للمهاجمين ! مع العلم أن نفس قوات الامن تتعامل وتتدخل بأقصى سرعة و بكل عنف وقوة لقمع الاحتجاجات السلمية مثل القمع والضرب و التعذيب الذي تعرض له مؤخرا النشطاء الحقوقيين بمناسبة الوقفة التضامنية السلمية مع البطاليين… أدعو الجميع لنشر هذا الخبر بأقصى سرعة لكشف تلاعبات السطات الامنية المحلية بغرداية و إجبارها لكي تتدخل بسرعة لتوقف هذا الاعتداءات المتكررة على الاقلية المزابية قبل سقوط الضحايا والوصول إلى خط اللارجعة… 

 

06/05/2013