أقدم الجيش الجزائري صباح أمس 21 مايو على اعتقال تاجرين من مخيمات تندوف على الحدود الجزائرية الموريتانية حيت كان على متن سيارة تحمل كمية مهمة من الكازوال وقد تمت مصادرة هده الكمية وتم نقل المعتقلين الى احدى النقاط العسكرية قرب مدينة تندوف.
المعتقلين هما "عبيدو ولد احمد ولد القايد الصالح"، من قبيلة أيت موسى أوعلي، وأخوه "علي سالم ولد احمد ولد القايد الصالح"، ويأتي هدا الاعتقال في اطار سياسة التضييق والحصار الذي تفرضها السلطات الجزائرية على تنقل الاشخاص والبضائع بالمنطقة رغم توفر اللاجئين على تصريحات بممارسة هده التجارة من لدن السلطات الجزائرية نفسها.
وتأتي هده الاعتقالات الجديدة في الوقت الذي ما يزال فيه العشرات من التجار الصحراويين يقبعون في سجون الجزائر دون محاكمة.
مبارك السمان

22/05/2014