نفت الجزائر على لسان الناطق باسم وزارتها في الخارجية، عمار بلاني، وجود أية أطماع لديها في الصحراء، واصفة المغرب بالمستعمر.

وقال بلاني، نقلا عن وكالة الأنباء الرسمية، إن الجزائر "ليس لديها أي ادعاء أو مطلب بشأن الصحراء، و هي تسعى لتصفية استعمار حقيقي من خلال ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير". 

 

وجاء تصريح الناطق باسم الخارجية الجزائرية في أعقاب رده على الوكالة الفرنسية للأنباء، أمس الإثنين، والتي حصرت النزاع المفتعل حول الصحراء بين المغرب والجزائر. 

 

ونقل المصدر ذاته، عن بلاني قوله، إن"الإدعاء بأن الجزائر و المغرب تتنازعان حول الصحراء هو تضليل عجيب و أنا مندهش من مثل هذا الزيغ". 

 

وكان  وزير الخارجية الجزائري، مراد مدلسي ، اتهم الصحافة المغربية بمناهضة مساعي البلدين لتطبيع العلاقات الثنائية. 

 

وقال مدلسي، أمس الإثنين، إن "الحملة الإعلامية المغربية ضد الجزائر تتناقض و إرادة الجزائر والمغرب في المضي قدما" نحو إعادة الدفء إلى علاقات البلدين.   

  

وأضاف رئيس الدبلوماسية الجزائري، في تصريح لبرنامج "ضيف التحرير" للقناة الإذاعية الجزائرية الثالثة، "نحن نسجل بالفعل أن المناخ المترتب عن هذه الإعلانات الإعلامية  لاسيما عندما تنشرها وكالة أنباء تابعة لدولة  يتناقض و الإرادة السياسية لكل من الجزائر والمغرب في المضي قدما". 

 

وأشار مدلسي إلى أن "الحملة الإعلامية ضد الجزائر مسألة  تمت مناقشتها مع الأشقاء المغاربة بكل رزانة". 

02/04/2013