الجزيرة الوثائقية تعرض شريطا يوثق طرد المغاربة من الجزائر سنة 1975

بعد ثلاثة سنوات من إنتاجه، تعرض قناة الجزيرة الوثائقية، التابعة لشبكة الجزيرة، يوم غد الجمعة في تمام الساعة السادسة مساء بتوقيت “غرينتش” فيلم “مأساة العائلة الواحدة”؛ الذي يوثق لواقعة ترحيل أزيد من 40 ألف مغربي من الجارة الجزائر إلى المغرب سنة 1975، حينما كان الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة وزيرا للخارجية في الحكومة التي كان يقودها الهواري بومدين.

الفيلم الذي أنتجه للجزيرة المغربي عادل أقلعي، سبق وأن توج في مجموعة من مهرجانات الأفلام الوثائقية، من بينها مهرجان خريبكة الدولي للفيلم الوثائقي، الذي نال فيه جائزة الجمهور خلال دورته الخامسة، ويستعرض الفيلم بعيدا عن التجاذبات السياسية بين المغرب والجزائر، المعاناة الإنسانية للمطرودين المغاربة، منها قصة سيدة تركت رضيعها رفقة جارتها الجزائرية مخافة أن يموت في طريق الترحيل، خاصة وأن عملية الترحيل وقعت في أجواء مناخية إتسمت بالبرودة الشديدة، وقبل أن تموت الجارة الجزائرية أخبرت الرضيع الذي صار شابا بالحقيقة الكاملة، لتنطلق رحلة البحث عن الأم الحقيقية، التي عثر عليها بعد إختراق الحدود البرية بالطريقة التي يخترقها العشرات من المواطنين بين الجانبين بشكل يومي.

الفيلم يستعرض وجهات نظر العديد من المهتمين بملف المطرودين، على رأسهم محمد الهرواشي رئيس “جمعية المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر”، والكاتب والباحث الجزائري المقيم بوجدة سعيد هادف.

23/01/2015