الجـــزائر تســـابق الزمن من أجل حشد إفريقي ضد المغرب قبل تقديم تقرير روس

تجتمع الجـــزائر غـدا بــا"لدول الإفريقية " المعادية لــوحدة المغرب الترابية بالعاصمة النيجيرية "أبوجا" من أجل تشكيل جبهة لدعم الجبهة الإنفصالية.. مع التــركيز على" ملف حقوق الإنسان " الورقة التي تستعملها الجزائر لـلضغط على المغرب في أروقة الأمم المتحدة و كذى محاولة الدفع من أجل عدم تمكين المغرب من إستغلات بعض الثروات الطبيعية للصحراء __ 

 و سيحاول المعسكر المعادي للسيادة المغربية إعداد ما أسماه بـ" خارطة طريق لتفعيل التضامن الإفريقي مع كفاح الشعب الصحراوي" . ــ اللقاء سيعرف مشاركة ما يسمى بـ "اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي" 

 في نفس السياق عقدت اليوم ندوة حول دور الدبلوماسية الموازية في قضية الصحراء أجمع كل المتدخلين فيها على ضعف الدبلوماسية الرسمية المغربية في قضية الصحراء ، و غياب شبه كلي للمجتمع المدني و عدم مرعاة معايير الكفاءة في اختيار النواب الذين سيدافعون على الطرح المغربي و ذكر المشاركون بأن بعض المدافعين عن عن مبادرة الحكم الذاتي المغربية يجهلون حتى بنود المبادرة و يستغلون تواجدهم بالعواصم الأوروبية من أجل الإستجمام و التسوق لا من أجل شيء أخر 

ـــ و لقد تم تسليط الضوء على بعض النقط التي تدل على مغربية الصحراء والتي لا تستغلها الدبلوماسية المغربية" كـحاذت "الهجوم الشرس الذي قامت بها قوات الإستعمار سنة 1892 على قبائل عين صالح التي امتنعت عن إيقاف الدعاء للملك الحسن الأول في الصلاة"، و إستقبال القبائل الصحراوية للملك الحسن الأول للمنطقة سنة 1303 هجرية وتجديدها الولاء له بالرغم من منع السلطات الفرنسية والاسبانية لها من الالتقاء بالسلطان"

و علاقة بالموضوع بــعد إلساقها لملصقات حول تبادل الزيارات بين الصحراء المغربية وتندوف تتتضمن عبارة “الصحراء الغربية” قامت المفوضية السامية لغوث اللاجئين بمدينة العيون بسحب هذه الملسقات بعد إحتجاج السلطات المغربية ، 

_ أش واقع