قال هوبير سايان المحامي بمحكمة الاستئناف بباريس، ورئيس جمعية (أجيريب)ببوردو، إن الحكم الذاتي الموسع الذي اقترحه المغرب بأقاليمه الجنوبية، والذي يجري تنفيذه سيسهم في بروز قوى طبيعية تؤدي الى تحريك الاشياء بالمنطقة.
وأضاف رجل القانون الفرنسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش لقاء نظم مؤخرا بين برلمانيين فرنسيين من مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية بالجمعية الوطنية الفرنسية، وممثلين عن المجتمع المدني، حول خلاصات ندوة “الأمن والتنمية بالصحراء المغربية.. من المنشود الى الممكن” التي نظمت مؤخرا ببوردو، أن المعطيات ستتغير بشكل عميق لفائدة المقترح المغربي للحكم الذاتي، وأن “حلا قانونيا نهائيا سيتم ايجاده لنزاع الصحراء المغربية ضمن سياق دولي متغير”.
وبعد أن أبرز الانجازات الكبرى التي تحققت بالأقاليم الجنوبية للمملكة منذ استرجاعها من قبل المملكة، سجل السيد سايان أن تنمية هذه الاقاليم تقوم على “اقتصاد حقيقي وسلم وأمن تامين”.
وأكد، من جهة أخرى، أن هناك ثقافة مغربية واحدة بشمال المملكة وجنوبها، بفضل التقاليد العريقة للمغرب، والدين الذي يحث على الاعتدال والوسطية.

28/10/2015