نفت الحكومة، اليوم الخميس، وجود أي إعداد لمفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو الانفصالية؛ وذلك في أول رد على الدعوة التي وجهتها الجبهة للدخول في مفاوضات مباشرة مع الرباط بشأن قضية الصحراء المغربية.

رد المغرب جاء بعدما أعلن من يسمى وزير الخارجية عن الجمهورية الوهمية، محمد سالم ولد السالك، خلال مؤتمر صحافي عقده بالجزائر يوم الاثنين الماضي، أن "البوليساريو مستعدة للدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية لصنع السلام".

وفي هذا الصدد قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال الندوة التي عقبت المجلس الحكومي: "ليست هناك مفاوضات مباشرة، وليس هناك شيء مبرمج"، واصفا الجهات التي تروج لذلك بأنها "تسعى إلى أن تغطي على انتكاسات".

تصريحات الخلفي جاءت بعدما سبق لمصدر دبلوماسي مغربي أن أوضح أن سعي البوليساريو إلى مفاوضات مع الرباط "يأتي لبيع الوهم لساكنة المخيمات، في ظل تأزم الأوضاع إلى مستويات غير مسبوقة وظهور مجموعة من حركات التغيير والمبادرات التي باتت تنتقد بشكل علني المتاجرة بأوضاع الصحراويين".

08/02/2018