الخارجية المغربية : قرار عدم اعتراف السويد بـ”الجمهورية الصحراوية” الوهمية يتطابق مع القانون الدولي

أكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، الجمعة 15 يناير 2016 ، أن قرار السويد عدم الاعتراف ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية “يتطابق مع القانون الدولي وينسجم مع المسلسل الجاري في إطار الأمم المتحدة”.

وقد أعلنت وزيرة الشؤون الخارجية السويدية مارغوت والستروم، الجمعة، أن بلادها لا تنوي الاعتراف ب”الصحراء الغربية” كدولة، مجددة التأكيد على دعم بلادها لمسلسل المفاوضات الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، في بلاغ لها، أن “الأمر يتعلق بموقف يتطابق مع القانون الدولي، وينسجم مع المسلسل السياسي الجاري في إطار الأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف لهذا النزاع الذي طال أمده”.

وأكدت الوزارة أن المغرب أخذ علما بتقديم، اليوم، خلاصات تقرير “التقييم” الذي قامت به الحكومة السويدية بشأن قضية الصحراء المغربية.

وأضافت الوزارة أن المغرب يسجل أن التحليل الذي قامت به الحكومة السويدية خلال 18 شهرا، وبصرف النظر عن بعض التقييمات القابلة للنقاش، انتهى إلى الخلاصة الحتمية بأنه لا يمكن الاعتراف ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية، التي لا تستوفي معايير الاعتراف المحددة من قبل القانون الدولي.