نفت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون “امباركة بوعيدة” الأخبار التي راجت مؤخراً حول رفع العلم الموريتاني بمدينة “لكويرة” حيث اعتبرت أن كل ما قيل غير صحيح.

وحذرت “بوعيدة” اليوم ضمن جوابها على الأسئلة الشفوية بمجلس النواب مما أسمته جهات تمارس التشويش ولها مصلحة في تأزيم العلاقات السياسية بين الرباط ونواكشوط مضيفةً أن البلدين تجمعهما علاقات طبيعية و تاريخية قوية راسخة ليس لها مجال للتشويش أكدتها زيارات متبادلة على أعلى مستوى في الآونة الأخيرة.

“بوعيدة” كشفت أنها اجتمعت أمس الإثنين مع وزير الخارجية الموريتاني حيث عبر تعن وجود اتصال دائم و مصالح مشتركة ثنائية إقليمية وترسانة قانونية تجمع بين المغرب و موريتانيا.

وأشارت “بوعيدة” أن الخارجية تحاول تفادي التشويش الذي تمارسه جهات ترغب في تعكير الأجواء الديبلوماسية ولها مصلحة كبيرة في التشوبش على العلاقات بين الرباط ونواكشوط.

12/01/2016