أوضح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ مصطفى الخلفي، أن الأوضاع في الأقاليم الجنوبية "هادئة وعادية"، مشيرا أن السلطات الأمنية المحلية في تواصل منتظم مع وسائل الإعلام من أجل "تقديم المعطيات المتوفرة وبأدلتها".

 

وأشار الخلفي، في تصريح صحفي عقب انعقاد مجلس الحكومة اليوم بالرباط، إلى أن ما أسماها الحملات الإعلامية المضادة والمناهضة للوحدة الترابية للمغرب "لا يمكن مواجهتها إلا باعتماد لغة الحقيقة"، وذلك بـ"تمكين المشتغلين إعلاميا من النزول للأقاليم الجنوبية والعمل بكل حرية للوقوف على المعطيات الملموسة".

 

واعتبر الوزير في السياق ذاته أن هذا التوجه تم اعتماده منذ مدة، والذي أعطى ثمارا إيجابية وطنيا ودوليا، وفقا للتصريح ذاته، مضيفا أن هناك تقارير رسمية ومؤسساتية معتمدة تتحدث بلغة الأرقام وبالوقائع والمعطيات عن الأوضاع في المنطقة، خلال الأيام القليلة التي تلت صدور قرار الأمم المتحدة حول الصحراء المغربية، إضافة إلى معطيات تهمّ الجهود المبذولة على مستوى تنمية المنطقة.

02/05/2013