تحت الرئاسة الشرفية للسيد والي جهة وادي الذهب الكويرة تنظـم جمعية الجهوية الموسعة والحكم الذاتي بالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون وولاية جهة وادي الذهب ووكالة التنمية الاجتماعية برنامجا تأهيليا لـ"تكوين قيادات شبابية في الدبلوماسية الموازية للدفاع عن الوحدة الترابية"، يستفيد منه 40 شابا وشابة، ينتمون إلى الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية من الأقاليم الجنوبية.
ويتكون البرنامج التكويني من 5 دورات تكوينية ستقام ب المركب التربوي الاجتماعي - دار الشباب- بمدينة الداخلة، وستقام دورته الأولى يوم من 18 يناير 2014، في قضايا ومهارات عدة، يؤطرها أخصائيون وأكاديميون في مجالات:
- الدبلوماسية الموازية في السياسة الخارجية .. المنظمات الدولية نموذجا
- قضية الصحراء .. الأبعاد الجيواستراتيجية.
- تطور ملف الصحراء في أروقة الأمم المتحدة.
- تنمية أقاليم الصحراء والأمن الإقليمي في إفريقيا.
- تقنيات التعبير والتواصل .. أساليب التأثير في الجماعة السياسية.
- استراتيجيات تحجيم المعارضة.
- الإعلام وقوة الإقناع بوجاهة مبادرة الحكم الذاتي.
- مهارات الترافع داخل المنظمات الدولية.
- مهارات التفاوض وتدبير النزاعات.
سيؤطر الدورة الأولى كل من السادة عبد الفتاح البلعمشي مدير المركز المغربي للدبلوماسية الموازية بدرس حول: " دور الدبلوماسية الموازية في السياسة الخارجية تأثير المنظمات الدولية" فيما سيؤطر الدكتور عبد الفتاح الفاتحي خبير في شؤون الصحراء و المغرب العربي موضوع: "قضية الصحراء .. الأبعاد الجيواستراتيجية" تليه مداخلة الدكتور محمد عبد الله بوحجر مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة في موضوع: "قضية الصحراء الأبعاد التاريخية ودلائل مغربيتها".
ويأتي هذا البرنامج تبعا إلى الحاجة لناشطين في مجال الدبلوماسية الموازية ولهم مهارات أكاديمية وعلمية تؤهلهم للدفاع قضية الصحراء والسياسة الخارجية في المحافل الدولية، ولا سيما المنتديات الشبابية الدولية.
إن البرنامج التكويني الذي نعلن عن مضامينه في هذه الورقة استدعته الصورة السلبية التي خلفتها مشاركة شباب مغاربة في لقاءات دولية شبابية، فقد أكدت الوقائع فشل شبابنا في تكوين صورة إيجابية عن المملكة المغربية لعدم قدرتهم المعرفية على بسط التطور السياسي والحقوقي الذي تعرفه المملكة. تبث أن مرد ذلك يعود إلى أن مشاركتهم تمت في سياق عفوي لم يؤطر ببرنامج تكويني، مما استدعى من الشباب المغربي الاعتماد على العاطفة في محاولتهم الدفاع عن قضية الوحدة الترابية، بينما كان من الأفضل إخضاعهم لتأطير أو تكوين على تقنيات ومهارات تمكنهم من التفاعل الإيجابي في مثل هذه اللقاء بما ينتج عنه تكوين صورة إيجابية تعكس واقع التطور السياسي والحقوقي الذي تعرفه المملكة.

وحيث إن تكلفة إيفاد شباب في ملتقيات دولية مكلف من الناحية المادية واللوجستيكية بل ومكلف من الناحية المعنوية لكونه يأتي بناتج عكسية على صورة المغرب وقضية الصحراء، فإن جمعية الجهوية الموسعة والحكم الذاتي تحت الرئاسة الفعلية للسيد والي جهة وادي الذهب الكويرة يفعلا هذا البرنامج التكويني في الدبلوماسية الموازية يستفيد منه شباب وشابات الأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني بأقاليم الصحراء.
برنامج تكوين القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية

التاسعة صباحا: استقبال المشاركين
التاسعة والنصف: الجلسة الافتتاحية
- كلمة السيد والي جهة وادي الذهب الكويرة
- كلمة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
- كلمة السيد سيدي أحمد عبد الله مدير وكالة التنمية الإجتماعية لجهة وادي الذهب الكويرة
- كلمة السيد أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية الموسعة والحكم الذاتي
- كلمة المدير المسؤول العلمي عن البرنامج التكويني.
- كلمة السيد أحمد نافع باسم الشباب و فعاليات المجتمع المدني.
العاشرة صباحا: الجلسة الثانية
- دور الدبلوماسية الموازية في السياسة الخارجية تأثير المنظمات الدولية.
• الدكتور عبد الفتاح البلعمشي رئيس المركز المغربي للدبلوماسية الموازية.
- قضية الصحراء .. الأبعاد الجيواستراتيجية.
• الدكتور عبد الفتاح الفاتحي خبير في شؤون الصحراء والشؤون المغاربية.
- قضية الصحراء الأبعاد التاريخية ودلائل مغربيتها.
• الدكتور محمد عبد الله بوحجر مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة.
- دور العلماء في الصحراء المغربية في تثبيت الوحدة الوطنية.

15/01/2014