رفض وزير الداخلية الجزائرية، دحّو ولد قابلية، في حديث لصحافة بلده خلال تنقل له من العاصمة إلى وهران، أن يثير موضوع فتح الحدود البيرية مع المغرب.. حيث نشرت يومية "الشروق" الجزائرية، ضمن عددها اليوم، أنّ وزير الدّاخلية والجماعات المحلية اختار نعت المعطى بـ "الملف السياسي الكبير".

 

وزاد ذات المصدر أن ولد قابلية دعا إلى "أنسنة التعامل مع المهاجرين غير النظاميين المتواجدين بالجزائر والمنحدرين من دول جنوب الصحراء الكبرى"، معتبرا أنّ ذلك "واجب إنساني تمليه المبادئ والقيم الوطنية، ومثيرا لرقم 30.000 في إثارته لكم هذه الفئة بالبلد، في حين أغفل الحديث عن دور الأمن الجزائري في الحيلولة دون تسرب هؤلاء نحو المغرب.

14/04/2013