الدرك الموريتاني يصادر أكياس حليب مهربة من تندوف إلى موريتانيا

كشف موقع الزويرات ميديا أن الدرك الوطني الموريتاني كان قد أوقف فجر اليوم السبت بمنطقة "آحفير" 80 كيلومترا شمالي شرق ازويرات 752 كيسا من لبن الأطفال كان مهربون بصدد تهريبها إلى داخل الأراضي الموريتانية.
وقد وجدت الكمية في حاويات من بقايا شاحنات داخل الأراضي الموريتانية بمحاذاة حدودها الشمالية قرب منطقة ميجك.

وكانت المنطقة مركزا للتبادل التجاري بين تجار من مخيمات البوليساريو والموريتانيين قبل أن يتم ضبط الحدود الموريتانية في وجه أشكال التهريب من طرف تشكيلات الأمن المختلفة ليتحول الموقع إلى منطقة للتهريب حيث يلجؤ المهربون التابعون لجبهة البوليسارية إلى تعبئة الحاويات المثبتة في الموقع بالمواد المهربة قبل أن يقوم المهربون الموريتانيون بدورهم بشحنها في سيارات متوسط ونقلها إلى داخل الأراضي الموريتانية.

ويعد حليب الأطفال إحدى المواد ذات الاستخدام الصيدلي التي أصدرت السلطات الموريتانية مقررا بمنع دخولها إلا عبر الموانئ والمطارات في إطار خطتها لمكافحة تهريب الأدوية.

29/08/2016